عليشـــــة .. حكاية وعزة

اسم المكان .. جزء من تاريخه!

 
اقترنت أسماء الأحياء في مدينة الرياض القديمة بأسماء تنتسب للطبيعة الجغرافية أو المناخية للمكان، أو تعود إلى المواقف والقصص الشخصية والتاريخية على مدى عقود طويلة، فكانت لها دلالات كثيرة ..

ونعود هنا إلى قصة حي عليشة.
 
في السابق كان يطلق على الرجل مسمى "عقيل" عندما يكون ضعيف الحال ماديًا، وفي الزمن القديم كان هناك رجل يدعى عقيل -يبحث عن عمل- في مجال الزراعة حتى توّصل إلى صاحب أرضُ عرف حينها بأسم عليشه بن راشد، عليشه الذي سميت الأرض باسمه،  قام بتوظيف عقيل .. حيث أحيا عقيل الأرض واهتم بها وانتج منها محاصيل كثيرة. بعد ذلك مرت العاصمة بعدة تطورات فأصبح حي سكني يملك مزايا مختلفة أهمها الجامعات والكليات والمعاهد وبيوت الافراد والوجهاء وغيرها.
 

في الزمن الحالي أصبحت معالم حي عليشة من أبرز المعالم الأثرية فيقع الضوء أولاًعلى بيت الامير محمد بن عبدالعزيز وقد قاموا بإعادة ترميمه فأصبح كلية الزراعة الآن

 بيت الامير محمد بن عبدالعزيز -كلية الزراعة الآن

 

 

وبيت رشاد فرعون طبيب الملك عبدالعزيز حيث يعتبر من أقدم البيوت في عليشة..

 

 

 تعد خزانات المياه في الحي من أهم موارد المياه لعديد من الاحياء المتواجدة بالقرب منها مثل حي الشميسي وحي الفاخرية ولحي عليشه ذاته.  تميّز الحي بإهتمامه بالجانب الديني فكثرت فيه المساجد والمعاهد الخاصة بالأئمة وقد سمي أقدم مسجد فيه (طلعة عليشه) وتعود سبب تمسيته بذلك كونه مرتفع عن الأرض ِبضع مترات.

 

 

لتعرف أكثر عن حي عليشة:
https://youtu.be/KWNNuTTmglw 

قهوتنا تعكس أصالتنا!

من خلال تاريخ الاحياء العريق ذهبت بنا عوالمه إلى الأفق، وقدمت لنا خيارات مختلفة مابين الوسيلة و الأسلوب، فاخترنا أن نر ّسخ أثرها من خلال شغفنا بالقهوة الذي أصبح شغف جيلنا الحالي أيضاً، قهوة عليشه أصبحت بيننا الآن!

 

 

حبوب قهوة عليشة تمت زراعتها في جمهورية البيرو في منطقة فرانسيسكو على ارتفاع يصل إلى ١٨٠٠ متر، وذلك
يساعد على نمو حبوبها بشكل أفضل لينتج منها أحد أفضل أنواع حبوب القهوة، ايحاءاتها تميل إلى نكهة الشوكولاتة، جوزة الطيب، الشاي الأسود، والسكر البني.. حصدت حبوبها يدوياً بأيدي  مزارعين مختصين
 

جربها بالتقطير 

 

أو الاسبريسو